طلاب جامعة حلوان يتظاهرون للتنديد بسوء الخدمات والمطالبة بخفض مصاريف المدينة الجامعية

  • زيادة المصروفات من 58 إلى 175 جنيها ودفع مقدم سكن 250 أخرى وزيادة الغرامات المالية للمخالفات

كتبت: أسماء الخطيب و محمد عبد القوي

نظم عصر اليوم المئات من طلاب المدن الجامعية بجامعة حلوان مظاهرة للتنديد بسوء الخدمات في المدن الجامعية ،والمطالبة بخفض مصاريف الإقامة ، وإلغاء بعض اللوائح والقرارات التعسفية حسب ما يراها الطلاب.   وتلا المظاهرة اعتصام للطلاب بالمدينة الجامعية يساندهم  طلاب حركة مقاومة والأخوان المسلمين أمام مبنى رئاسة الجامعة  للتنديد بتردي الوضع في المدينة الجامعية .يأتي ذلك في إطار الاحتجاج على اللائحة الجديدة للمدينة وزيادة المصروفات من 58 جنيها إلى 175 بالإضافة إلى دفع مقدم سكن بقيمة 250 جنيها بدلا من دفع تأمين كان يسترده الطلاب أخر العام.. وإجبار الطلاب على وجبات المطعم المركزي وتحصيل غرامة مالية في حالة عدم صرف الوجبات حيث يتم تحصيل خمسة جنيهات للامتناع عن صرف وجبة الفطور وعشرة جنيهات للامتناع عن صرف وجبة الغداء وخمسة جنيهات أخرى  على وجبة العشاء ، وزيادة الغرامات المالية للمخالفات حيث بلغت أقصى غرامة إلى خمسين جنيه في حالة استعمال الكهرباء في غير الإضاءة .

كما ألغت إدارة المدينة الجامعية اتحاد طلاب المدينة الذي كان الطلاب يعتبرونه المعبر عنهم وناقل صوتهم  للمسئولين بالجامعة على حسب قولهم ، واشتكى الطلاب من عدم وجود نظافة في المباني  وعدم جودة الأطعمة المقدمة في المطعم المركزي وانتشار الحشرات مما سبب في إصابة عدد من  الطلاب بالأمراض الجلدية.

وهتف  الطلاب منددين في مظاهرتهم التي بدأت من المطعم المركزي للجامعة ثم طافت باقي أرجاء الجامعة وصولاً إلى مبنى رئاسة الجامعة ، بقرار الجامعة برفع مصاريف الإقامة في المدن الجامعية كما ندد الطلاب باللوائح والقرارات التي أتت بها الجامعة هذا العام – حسبما ذكر الطلاب – والتي يعتبرونها وسيلة لتنفير الطلاب من الإقامة بالمدن الجامعية، وكان من بين الهتافات “أول مطلب من مطالبنا .. خفوا شوبه على مصاريفنا” ، و ” يا جامعة متردي علينا .. ليه زودتي في المدينة”. و” هما بياكلو حمام وفراخ وإحنا العيش دوخنا وداخ”كما هتفوا ضد الحرس الجامعي

الطالب محمد رزق – من المقيمين بالمدن الجامعية –  قال للبديل ” الطلاب باتوا لا يطيقون الإقامة بالمدن الجامعية، فإدارة الجامعة قد أقرت لوائح وقرارات تهدف إلى تنفير الطلاب من المدينة من اجل التوفير في ميزانيتها ، بالإضافة إلى سوء المرافق والخدمات التي أرى أنها غير أدامية بالمرة” ، وأضاف الطالب محمد شعبان – من المقيمين بالمدينة – ” المطعم المركزي يقدم إلينا وجبات غير أدامية ، فرغيف الخبز المقدم إلينا نجد فيه حشرات وبقايا معادن ، ففي مرة من المرات وجدت في رغيفي مسمار طوله 5 سم ، وعشان كده أنا محتفظ بالرغيف”.

وقابل الدكتور عبد الحميد لنشار – نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب- وفداً من المتظاهرين، بعد أن تجمهر الطلاب أمام مبنى رئاسة الجامعة ، وفى مفاوضات تجاوزت مدتها الساعة والنصف ، رفض النشار الحديث عن ارتفاع مصاريف الإقامة بالمدن ، كما رفض إلغاء بعض اللوائح الجديدة  التي أقرتها الجامعة هذا العام ، ومن بينها لائحة تغرم الطالب خمسة جنيهات في حالة عدم تناوله لوجبة الإفطار،في حين انه وعد الطلاب بتحسين الوجبة الغذائية ، وإجراء بعض إعمال الصيانة بمرافق المدن الجامعية.

وأوضح الطالب محمد محمود – من وفد الطلاب – للبديل ” ان النشار رفض الحديث معنا عن مصاريف المدن بحجة انه مش من اختصاصنا ، وأننا مش هنحاسب الجامعة ،كما رفض إلغاء لائحة الغرامة المقررة لمن لا يتناول وجبة الإفطار بحجة انه يحافظ على المال لعم ، ولكنه وعدنا بأنه سيأمر بإجراء بعض التحسينات في وضع الوجبة الغذائية وصيانة المرافق”.

ويقول الطالب عبدا لحليم من طلاب حركة مقاومة انه قام بتفقد وضع سكن الطلاب خارج الجامعة فوجد إيجار الشقة 250 جنيه يتقاسمها خمسة طلاب ، وعندما سال موظفين المدينة عن قيمة السكن وجد أن اللائحة الجديدة رفعت قيمة الإقامة إلى 175 جنيها فسأل عن سبب ارتفاع السكن فرد الموظف ” يعنى انت عاوز تدفع بره 250 وتقعد هنا ببلاش ولا بـ 100 جنيه”

ردد الطلاب خلال الاعتصام هتافات للتنديد بتغيير اللائحة..وأعد الطلاب لائحة مطالب تحتوى على ” إلغاء اللائحة التعسفية الجديدة ، خفض مصاريف السكن كما كانت ، عودة اتحاد طلاب المدينة ، عودة أنشطة المدينة ، إلغاء مقدم السكن ويكون تأمين يسترده الطلاب كما كان ، وجود امن للمدينة لحماية الطلاب وخصوصا الطالبات “