البابا يسقط في غرفته .. والأساقفة وأعضاء المجلس الملي يتجمعون في الكاتدرائية

  • الإصابة كدمات في الركبة .. والرئيس يتصل للاطمئنان.. والأقباط يتوافدون على المقر البابوي

كتب- سامح حنين:

سادت حالة من القلق الكاتدرائية العباسية مساء اليوم، إثر سقوط البابا في غرفته (القلاية). وعلمت “البديل” من مصادر كنسية أن فريقا طبيا أجرى كشفا طبيا على البابا وتأكد أن الإصابة عبارة كدمات في الركبة، وأضافت المصادر “عاد البابا لـ قلايته بعد الفحص الطبي، وكان الرئيس حسني مبارك قد اتصل بقداسته هاتفيا للاطمئنان على صحته”.

وقال شهود عيان إن المئات من الأقباط أسرعت للكاتدرائية، فور علمها بالخبر للاطمئنان على صحة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية. وحسب مصادر كنسية فإن “أعضاء المجلس الملي جميعا، والأساقفة وعدد كبير من الكهنة اتجهوا فور معرفتهم بالخبر للمقر البابوي”. وتابعت المصادر “سقط البابا بعد أن فتح أحد القيادات الكنسية باب غرفة البابا وهو لا يعلم أن البابا خلف الباب مما أدى لسقوطه على الأرض”.