حجاج القرعة يحكون لـ”البديل” وقائع “البهدلة” في موسم الحج 2010

  • أخبروهم أن الطائرة تصل إلى مكة فوجدوا أنفسهم في جدة بلا سكن ولا طعام
  • أتوبيس ينقلهم من المدينة المنورة إلى الحرم المكي منذ فجر أمس ولم يصل بعد
  • حنان مجدي: لا نعرف مكان الإقامة ولا أين الحقائب ولا من هم المسئولين عن البعثة

كتبت- آيات عبد الرحمن:

احتج عدد من حجاج بعثة حج القرعة لهذا العام على غياب المسئولين عن البعثة، وعدم توفر مساكن كافية. وقالت المهندسة حنان مجدى إحدى المشاركات في بعثة الحج، إن “المسئولين عن البعثة عاملونا بإهمال شديد”، وأضافت “حين تجمعنا في مطار القاهرة منذ أربعة أيام لم نحدهم، وأخبرونا أننا سوف نتجه مباشرة من المطار إلى مكة المكرمة، لكننا وصلنا مطار جدة، ولم نجد المسئولين، ولا قوائم السكن في مكة والمدينة ولا حتى برنامج الرحلة”.

وأضافت المهندسة “في مدينة جدة، كان مسئولو البعثة قد حجزوا أماكن لـ300 حاج فقط، من محافظتي حلوان وكفر الشيخ، وبقي نحو 260 حاج دون سكن، وبحثنا في كل مكان عن مسئولي البعثة فلم نجدهم، والسلطات السعودية حاولت الإتصال بالمسئولين عن بعثة مصر، لكنها لم تفلح، وفي النهاية وصلنا الى المدينة المنورة، وبحثنا للمرة الثانية عن مكان الإقامة فلم نجد شيئا”. واشتكى الحجاج مع عدم توفر الوجبات الغذائية، وإضطرارهم لتناول وجبات توزعها الجمعيات الأهلية السعودية

وأكملت حنان في إتصال هاتفي مع “البديل”:”جاء إلينا أحد الموظفين وأخذ حقائبنا إلى مكة، وركبنا أتوبيس منذ فجر أمس متجها لنفس المدينة، لكننا وحتى الآن لم نصل، ولا نعرف أين حقائبنا ولا أين سوف نسكن ولا من هم مسئولي البعثة”.

واصل حجاج بيت الله الحرام التدفق على الأراضى المقدسة لآداء فريضة الحج؛ حيث وصل حتى الآن حوالى 25 ألف حاج من حجاج بعثة القرعة إلى مكة المكرمة ، كما غادر المدينة المنورة، اليوم السبت، آخر فوج لحجاج بعثة القرعة متجهًا إلى مكة المكرمة، ليصل إجمالى عدد الحجاج الذين تم تفويجهم من مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أرض الكعبة المشرفة 13 ألف حاج.