استنفار أمني في الأسكندرية بحثا عن “أنا” المتهم بتشويه صور جمال مبارك

  • قيادات الأمن تطارده .. والمعارضة تبحث عنه لتكريمه

الإسكندرية – أحمد صبري:

كثفت أجهزة الأمن بالأسكندرية جهودها للبحث عن المسئول عن تشوية صور حملة “جمال مبارك رئيسا” في مناطق مختلفة من المحافظة. وكانت الصور قد تعرضت أمس لطمس وجه نجل الرئيس باللون الأسود وكتب شعارات على ملصقات الحملة وجدران عدة أبنية بالإسكندرية، جميعها شعارات تناهض التوريث والتوقيع في كل مرة باسم “أنا”.

وكان أبناء المحافظة قد فوجئوا بطمس وتشويه صور جمال مبارك، وملصقات حملة “جمال مبارك رئيسا” منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، حيث اختفى وجه أمين لجنة السياسيات بالحزب الحاكم تحت اللون الأسود، كما لصق مجهولون “بوسترات” الجمعية الوطنية للتغير فوق ملقات حملة “جمال مبارك رئيسا” مع توقع المدعو “أنا” الذي كتب على الملصقات المشوهة “لا للتوريث .. لا لجمال مبارك”.وحسب مصادر امنية مطلعة فإن مديرية أمن الإسكندرية تشهد حالة استنفار غير مسبوقة للبحث عن “أنا”. وفي الوقت نفسه كثفت قيادات المعارضة بالمحافظة بحثها عن “أنا” لتكريمه.

أنظر أيضا “خبر في صورة”: أنا يهزم حملة “جمال مبارك رئيسا”