جامعة الإسكندرية تنتفض ضد الحرس الجامعي..وتؤكد تمسكها بحكم القضاء

  • لجنة الحريات بالجامعة تدعو لإبعاد الحرس..والطلاب يوزعون بيانات مناهضة للداخلية..وحزب الجبهة ينظم ندوة لبحث التحركات اللازمة
  • د.عمر السباخي: محاولات هاني هلال للاتفاف على الحكم “حيل صبيانية لا تليق بدولة

الاسكندرية – يوسف شعبان:

جدد الدكتور عمر السباخي عضو لجنه الحريات بجامعه الاسكندرية الدعوة لضرورة تنفيذ وزارة الداخلية ووزارة التعليم العالي الحكم القضائي الصادر بشأن إبعاد الحرس الجامعي ، مؤكد أن الصيغة التي يتواجد بها حرس الجامعه بشكلة الحالي تتعارض مع ما نصه الدستور من استقلال الجامعات .

وقال السباخي “الدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي يحاول خلط الامور في ذهن المواطنين حين يشير إلى أن وجود الامن داخل الجامعه مشابه لوجود الامن داخل المحكمة” محاججا :”الحرس داخل المحكمة يكون تحت إمرة رئيس المحكمة وليس وزراة الداخلية وهو ما لايتحقق في حالة حرس الجامعه، فضلا عن أن حرس المحكمة يتعامل يوميا مع افراد مختلفين ولا يملك سلطة المنع من دخول المحكمة بعكس حرس الجامعه الذين يتعاملون يوميا ولمدة سنوات مع نفس الطلاب”.

واعتبر السباخي أن الجزء الأكبر من نشاط الحرس الجامعي ينشغل بالتجسس على الطلاب ومراقبة أنشطتهم، ومنع البعض من دخول الجامعة إذا تطلب الأمر، ووصف السباخي محاولات هلال للالتفاف على الحكم القضائي ب”حيل صبيانيه لا تليق بدولة”.
وفي سياق متصل أصدرت حركة “حقي” الطلابية بالاسكندرية بيانا اليوم، قامت بتوزيعه داخل الجامعه بعنوان “لا للوجود الغير الشرعي لحرس الجامعه” اشارت  فيه أن قانون تنظيم الجامعات لسنه 1979 ينص في المادة317 علي إنشاء وحدة للأمن الجامعي تابعة لرئيس الجامعة وتختص بحمايه المنشآت ويكون لها زي خاص يحمل شعار الجامعه، ولكن في عام 1981 أصدرت الداخليه قرارا بإنشاء وحدات من ضباط ورجال الشرطة للتواجد داخل الجامعات بحجة حفظ الأمن على أن تتبع إدارة خاصة داخل وزراة الداخليه مباشرة وهو ما يتعارض مع قانون تنظيم الجامعات.

كما دعت الحركة بالتعاون مع طلاب العداله والحرية وطلاب حشد وطلاب الغد لندوة غدا” الخميس” بمقر حزب الجبهه بالاسكندرية بعنوان “جامعه حرة” ويفتح فيها النقاش حول وجود حرس الجامعه غير الشرعي وكيفية تعامل الطلاب معه بعد الحكم الصادر.

وقالت نهله صالح – حركة حقي الاسكندرية- للبديل  :”الحرس يتعامل مع الجامعه علي انها احد اقسام الشرطة التابعه لوزارة الداخلية وما  الطلبة إلا مجموعه من الخارجين عن القانون”.