مواطنين يضربون عن الطعام في أسيوط منذ 4 أيام للمطالبة بترخيص كافتيريا

  • أحد المضربين : منعونا من الترخيص لمدة 3 سنوات وحرروا ضدي 50 محضر في 3 شهورأحدها بسبب جذوع النخيل في الشارع

أسيوط إسلام رضوان:

أضرب 6 أفراد من أسرة واحدة عن الطعام بأسيوط احتجاجاً على عدم قيام المسئولين بمركز أبوتيج بترخيص قطعة أرض يمتلكونها لبناء كافتيريا تكون مصدراً للرزق لهم..

كانت أسرة عبد الله إبراهيم 62 سنة، والمكونة من سيد عبد الله إبراهيم 31 سنة، وحسن عبد الله إبراهيم 25 سنة، وطارق عبد الله إبراهيم 39 سنة، وابنيه سيف الدين طارق عبد الله 15 سنة، وبسام طارق عبد الله 13 سنة، قد دخلت إلى مستشفى أبوتيج المركزي منذ اربعة ايام معلنة إضرابها على الطعام اعتراضاً على المضايقات التي لاحقتهم من قبل بعض المسئولين أثناء ترخيص قطعة أرض يمتلكونها بأبوتيج.

قال طارق عبدالله نمتلك قطعة أرض مساحتها 1700 متر اشتريناها منذ أكثر من 7 سنوات، واتفقنا أنا وإخوتي ووالدي المسن على كافيتريا صغيرة، وتم مخاطبة الجهات الرسمية، وتمت الموافقة من قبل معهد بحوث النيل وحماية النيل والصحة والآثار وهيئة المياه والصرف الصحي والزراعة وبمعاينة الأرض  في مايو 2008 من قبل إدارة حماية أملاك الدولة بالمحافظة ومجلس مدينة أبوتيج والوحدة المحلية لقرية “باقور” أقروا بأن الأرض غير واردة بخرائط وسجلات أملاك الدولة الخاصة بالمحافظة، وبدأنا في إجراءات الرخصة منذ 3 سنوات  تقريباً، ومنذ 3 شهور توقف الأمر، وفوجئت بعد ذلك بتحرير محاضر ضدي لوقف الرخصة كان أغربها تحرير محضر ضدي لوجود جذوع نخل أمام قطعة الأرض التي أمتلكها، حيث بلغ عدد المحاضر نحو 50 محضراً خلا ل ثلاثة شهور.

وأضاف عبد الله إبراهيم لقد تم تعقبنا بالمحاضر، وذلك لصدور إزالة لكل مابنيناه، ولم نجد أمامنا إلا الإضراب عن الطعام لأن الموت بإرادتنا أفضل بكثير من التعنت، ونحن مستمرون في إضرابنا حتي إيجاد حل نهائي لما نعاني منه.

وقال مصدر طبي بالمستشفى طلب عدم ذكر اسمه، أن الأسرة بأكملها مضربة عن الطعام، وحالتها الصحية متدهورة نتيجة دخولهم في اليوم الرابع للإضراب، وإن المستشفى تؤدى واجبها الطبي على أكمل وجه من خلال تقديم المحاليل والعلاج اللازم لهم، كما حاولت إدارة المستشفى إقناعهم بفك الإضراب عن الطعام إلا أنهم رفضوا كما حاولت النيابة العامة أيضا أمس الأول خلال تحقيقاتها إدخال الطعام لهم إلا أنهم أصروا على إضرابهم .