“ما تنتخبوش الحزب الوطني” حملة طلابية بجامعة حلوان

  • معارض لوحات وبيانات تندد بمساوئ الوطني وتنتقد تدهور أوضاع التعليم والصحة وزيادة الأسعار

كتب – محمد عبد القوي:

دشنت اليوم حركة مقاومة بجامعة حلوان التي تضم العديد من القوى السياسية ومنها حركة”حشد”،و حركة “شباب من اجل العدالة والحرية”،وحركة “6إبريل” حملة بعنوان “ما تنتخبوش الحزب الوطني” ، مع بداية موسم الانتخابات البرلمانية التي تمر به مصر حالياً ، فيما فعل طلاب الإخوان حملتهم التي ستستمر لمدة أسبوعين ،والهادفة إلى جمع ألاف التوقيعات على بيان الجمعية الوطنية للتغير.
وأعلنت حركة مقاومة أن حملة “ما تنتخبوش الحزب الوطني” ، تهدف إلى تعريف الطلاب بمساوئ الحزب الحاكم وكشف أوجه الفساد داخله وكشف فساد مرشحيه للانتخابات البرلمانية القادمة ، بالإضافة إلى دعوة الطلاب إلى الايجابية المتمثلة في الحرص على المشاركة السياسية .
تضمنت الحملة تنظيم معرض لوحات حول تدهور الوضع التعليمي والصحي، وزيادة الأسعار خلال الفترة الأخيرة، ووزع طلاب الحركة بيانا يندد بمساوئ الحزب الحاكم داخل مدرجات كليتي الحقوق والتجارة. وقال الطالب احمد محمود “إن الحركة تنوى تنظيم مؤتمر مؤازرة قبل الانتخابات القادمة بيوم واحد لحث الطلاب على عدم انتخاب مرشحي الحزب الوطني الحاكم”.
وفي سياق متصل، فعل طلاب الإخوان المسلمين، حملتهم الهادفة إلى جمع آلاف التوقيعات على بيان الجمعية الوطنية للتغيير.وحول مدى تفاعل الطلاب مع الحملة ،قال الطالب محمد جابر _المتحدث الإعلامي باسم طلاب الخوان_ للبديل” تبنينا القضية ، ونجد تفاعلا جيدا من الطلاب ،وسنسعى إلى كسر حاجز الخوف لدى بعض الطلبة الذين يؤمنون بالمطالب السبعة ولكنهم يخافون الأمن داخل الجامعة”.