تأهب أمنى في سيناء بعد تهديدات القاعدة باستهداف الكنائس

صورة أرشيفية للتواجد الأمني المكثف أمام الكنائس

  • توقيف مواطنين وعمليات تفتيش واسعة للسيارات وكمائن على الطريق الدولي

كتب :حسن عبد الله

سادت حالة تأهب وحذر لدى الأجهزة الأمنية في شمال وجنوب سيناء بعد التهديدات التي أطلقها تنظيم القاعدة والتي تمهل الكنيسة 48 ساعة للإفراج عن من سمتهم بالأخوات المسلمات المحتجزات داخل الكنائس

وقال عدد من شهود العيان أن حراسات إضافية وانتشار لرجال الأمن السري تمت ملاحظتها عند شارع الأزهر بالعريش وحول الكنيسة التي تقع في بداية الشارع إضافة إلى تفتيش دقيق للسيارات والكشف عن هويات المواطنين عند الكمائن الأمنية على الطريق الدولي الرابط بين القنطرة شرق ومدينة العريش حتى مدينة رفح

وفى جنوب سيناء قال احد أصحاب المحلات السياحية التي تقوم بخدمة السائحين الأجانب في منطقة نويبع وفضل عدم كشف اسمه ،  أن تعليمات أمنيه صدرت للعديد من أصحاب المحلات السياحية بتوخي الحذر وضرورة الإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة للغرباء

وقال آخرون في مدينة رفح أن تحركات أمنيه ملحوظة خلال الساعات الماضية تم ملاحظتها بقوة خاصة مع وجود دوريات أمنيه متحركة تقوم بالمرور على الكمائن المنتشرة في مدينة رفح وان إجراءات تفتيش دقيقة تتم لجميع السيارات والمواطنين عند الكمائن الأمنية في  الخروبة وأبو طويلة والماسورة والسنبلة مع توقيف مواطنين لفترة حيث يتم الكشف عن هوياتهم بواسطة أجهزة الكمبيوتر في إدارة البحث الجنائي بطريق الهاتف وأضاف آخرون أن نفس الإجراءات الأمنية المشددة تتم عند  مداخل كوبري السلام فوق قناة السويس بمحافظة الإسماعيلية

من جهة ذات صلة  قال مصدر أمنى أن الطبيعة الخاصة للمنطقة الحدودية في شمال سيناء تتطلب توخي الحذر بشكل دائم خاصة مع ضبط متسللين في فترات سابقة  تسللوا عبر الأنفاق في رفح وأضاف المصدر أن هناك متابعة دقيقة لأي أنشطة تعتبر مشبوهة بالمحافظة  وان الإجراءات الأمنية غير متعلقة بتهديدات القاعدة.