غادة خليفة : نهايات مفتوحة

ليس بإمكاني أن أنتظر ثلاثة أشهرٍ
قبل أن ي
ُعلنَ اهتمامه بي

سأحضنُ يدَهُ فجأةً

أمام الجميع
، ولن يكونَ هذا اعترافاً بالحب

أدخلُ معه في مشاجرةٍ عنيفة وطويلة
كي أري ضحكتَه مرةً أو اثنتين
أذهب منهكةً ووحيدةً

أشعر ببردٍ شديد وافتقاد حاد له

لماذا أكررُ الأمر ؟
لماذا أرغب في رؤيته مرة أخرى وأخرى وأخرى

أزنُ العالم بمشاعري
وهو يحوِّلُ مشاعره إلى مجموعة معادلات صغيرة
ببدايةٍ واضحة ونهاية مُتوقَّعة

لا أعرفُ إن كنت سأهتم به غداً أم لا
أنا أهتمُّ الآن
لا أريد تعقيد حياتي ولا أرغبُ بانتظار الغد البعيد

يضحكُ ويتهمُني بالخيال والهشاشة
هل يمكنُ لامرأةٍ هشَّة أن تختار رجلاً لا يعبرُ معها مسارات الفرح
أريد أن أكونَ كما أنا فعلاً لا كما يتخيلُني

يجلس معي كي يعبر بي فقدان الاتزان
أنا متزنة بطريقتي وهو لايصدق
لستُ المراهقة التي تحبُّ الرجل الذي ابتسم لها وهي تبكي
لا أستطيع وصف مشاعري
أريد الاقتراب منه فقط

– أنتِ امرأة عاديةٌ تظنُ نفسها قويَّة وحيَّة
– عاديةٌ ومفعمةٌ بكَ دون أن أعرف السبب

هل سيسمحُ لي بعبور الطريق إليه
أم سيبتسم ويذهبُ بعيدا .

2010