هيئة السلع التموينية تستورد قمح فرنسي به نسبة رطوبة أعلى من المواصفة المصرية ب1%

كتبت- ولاء عبد الرحمن:

فيما تقوم هيئة السلع التموينية باجراء مناقصة جديدة لاستيراد 235 ألف طن من القمح الفرنسي والأمريكي والاسترالي  بأسعار تتـراوح ما بين 293 و 301 و 305.99 إلـى 313.31 دولارا للطن –  بدون النولون – على أن يتم توريد هذه الكميات اعتبارا من 11 إلى 20 يناير 2011، قالت مصادر بوزارة التجارة والصناعة أن هناك مفاوضات تجرى  حاليا بين الجانبين المصري والفرنسي للمطالبة لخفض نسبة الرطوبة في صادرات القمح الفرنسي إلى مصر من 14% إلى 13%، وفقا للمواصفة القياسية المصرية

وقالت المصادر أن القمح الفرنسي به  نسبة الرطوبة أعلى بنسبة 1% عن التي تشترطها الموصفة القياسية المصرية ، على الرغم من جودته ، وتعتبر فرنسا الملجأ الأول لتوريد القمح للسوق المصري ، بعد قرار روسيا بحظر تصدير القمح الروسي على الرغم من وجود تعاقدات بين الجانبين الروسي والمصري قبل إصدار القرار لتوريد 540 ألف طن قمح .

و أشارت المصادر إلى أن هناك أسواقا أخرى يمكن اللجوء إليها لاستيراد القمح ومنها كازاخستان ، والأرجنتين ، وكندا، واستراليا بالاضافة إلى السوق الأمريكي ، إلا أن ما يميز السوق الفرنسي عن الأمريكي هو انخفاض سعره بما يتراوح ما بين 15 و20 % ، علاوة على سهولة الشحن والنقل وقصر المسافة بين مصر وفرنسا مما يؤدى إلى وصول الشحنات في مدة قصيرة