إيكونوميك تايمز: “غبور” المصرية تتفاوض للشراكة مع “تاتا” الهندية

  • أرباح غبور ٧١ مليون جنيه خلال الربع الثالث من العام ..و تاتا ربحت ٧٦٨ مليون دولار خلال العام الماضي

ذكر موقع صحيفة “إيكونوميك تايمز” أن شركة غبور مصر أكبر شركة مصرية لتجميع السيارات، أعلنت اليوم الخميس أنها تتفاوض مع شركة “تاتا موتورز” الهندية لبيع سياراتها في مصر أكبر سوق في العالم العربي.

يذكر أن شركات صناعة السيارات المصرية، تعمل معظمها في تجميع الماركات الأجنبية باستخدام قطع غيار مستوردة، تأثرت بشدة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية العام الماضي، إلا أن المبيعات تنمو الآن بمستويات تناهز ما قبل الأزمة ، ويعود ذلك جزئيا لخطة الحكومة لتوفير سيارات بأسعار معقولة لسائقي سيارات الأجرة.

ونقل الموقع عن رؤوف غبور رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة قوله: “نحن في مراحل متقدمة من المفاوضات مع تاتا موتورز ونعتقد اننا قريبون جدا من الاتفاق”.

وتقوم غبور بتصنيع وتجميع واستيراد وتوزيع سيارات لشركة “هيونداي” و”باجاج” و”ميتسوبيشي” “وفولفو” و”مازدا”، وأضاف غبور “نحن نعمل على الشراكة مع موردين آخرين، لكننا نفكر بالأساس في شراكات من الهند والصين”

وقالت الشركة الاثنين الماضي إن صافي أرباحها في الربع الثالث ارتفع بمعدل ١١.٤٪ سنويا، ليصل إلى ٧١.٤ مليون جنيه مصري (١٢.٤ مليون دولار أمريكي)، وذلك بفضل ارتفاع مبيعات سيارات الركاب في السوق المحلية وفي العراق.

وتعد شركة “تاتا موتورز”، أكبر مصنع  للشاحنات والسيارات في الهند، حيث حققت أرباحا صافية تقدر ب ٢٢.٢٣ مليار روبية (٧٦٨ مليون دولار أمريكي)، خلال الربع الثانى من السنة المالية المنتهية في ٣٠ سبتمبر، مقارنة بـ ٢٢٠ مليون روبية منذ عام واحد فقط.