سهم اوراسكوم تيلكوم يتلاعب بمؤشرات البورصة والمؤشر الرئيسي يغلق على ارتفاع 11.%

  • الجانب يتجهون للشراء والعرب يبيعون.. والمؤسسات تسيطر على حركة السوق

كتبت – سحر محمد:

شهدت أسهم ومؤشرات سوق المال تذبذبا واضحا  خلال تعاملات اليوم اسفر في النهاية عن صعود محدود للأسهم و المؤشرات على حد سواء .وأغلق المؤشر الرئيسي EGX30 على ارتفاع 7.5 نقطه بما نسبته 11. %  ليصل إلى مستوى 6837.44 نقطة ،وكان أعلى صعود للمؤشر فى منتصف تعاملات اليوم حيث وصل إلى 23 نقطه  ثم عاد للهدوء مرة أخرى .

وعاود سهم أوراس كوم تليكوم القابضة تلاعبه بأسهم ومؤشرات السوق خلال جلسة معاملات أمس فبعد أن شهد ارتفاعا قويا بداية الجلسة وصل خلالها إلى مستوى 4.31 جنيها للسهم أرتد مرة أخرى ليلامس مستوى 4.16 جنيها وهو ما أنعكس بالسلب على مؤشرات البورصة

كما قفز مؤشر EGX70 بنسبة 039.%  ، ليصل إلى مستوى 682.42 نقطة، وكذلك ارتفع مؤشر EGX100– الأوسع نطاقا- 0.6%، ليلص إلى مستوى 1122.96 نقطة.

من ناحية أخرى، بلغ حجم التداول 49.276 مليون سهم، بقيمة 359.39 مليون جنيه، بعد تنفيذ 18.21 ألف عملية على أسهم 167 شركة.

واتجه الأجانب نحو الشراء، وقاموا بضخ  5.78 مليون جنيه إلى السوق، فيما اتجهت تعاملات المصريين والعرب إلى البيع، مسجلين 3.07 مليون جنيه، و2.7 مليون جنيه- على التوالي- كصافي بيع.

وانتقلت السيطرة إلى المؤسسات، بنسبة 74.5%، متجهة إلى الشراء، فيما كانت النسبة الباقية من نصيب الأفراد، مفضلين البيع.

وعلى صعيد الأسهم القيادية، فقد ارتفعت جميعها، باستثناء تراجع سهم “البنك التجاري الدولي” 0.5%، ليصل إلى مستوى 42.42 جنيه، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة بنسبة 9.%  ، وبالم هليز للتعمير بنسبة 98.%  وحديد عز ب1.44%  بينما قفز سهم “هيرمس” 56. 5%، ليصل إلى 34.03 جنيه .

متابعون بالسوق أكدوا أن التذبذب الواضح في أداء البورصة جاء نتيجة عدم استقرار سهم اوراسكوم تيليكوم القائد والذي أثر بالسلب على بقية الأسهم التي لاقت عمليات بيعيه من قبل جميع شرائح المتعاملين و أضافوا أن اتجاه البعض من المستثمرين الأفراد إلى تسييل جزءا من محافظهم الاستثمارية استعدادا لعيد الأضحى تسبب في تراجع بعض الأسهم الصغيرة و المتوسطة القيمة ونوه المتابعون عن أن الفترة القادمة قد تشهد المزيد من التراجع بسبب إغلاق المراكز المالية المفتوحة التي تفرضها شركات الوساطة في الأوراق المالية .