تعديل عقد شركة جمع المخلفات بشمال وغرب القاهرة

  • تطوير اماكن اعادة تدوير المخلفات ونقلها من القطامية الي طريق العين السخنة
  • رفع قيمة غرامات رمي مخلفات  الهدم والبناء..ودمج جامعي القمامة والمتعهدين في المنظومة الجديدة

كتبت – أميرة موسي :

وقعت  شركة أما عرب  المسئولة عن جمع المخلفات في منطقتي شمال وغرب القاهرة  عقد تعديل ظهر امس بمقر وزارة المالية.

واشار يوسف بطرس غالي وزير المالية  الي ان تعديل العقد يستهدف مواجهة السلبيات التي ظهرت خلال التطبيق في الفترة الاخيرة.

وقال غالي ان هذا العقد ياتي تنفيذا لمنظومة التعاون بين محافظة القاهرة ووزارة البيئة موضحا ان وزارة المالية تدخلت لاعادة التفاوض علي العقود لتلبية عدة اهداف اولها ضمان نظافة القاهرة والالتزام باشتراطات وزارة البيئة وصياغة عقد يضمن تنفيذ هذه الاهداف.

واضاف ان المفاوضات استغرقت وقتا طويلا لعلاج تراكمات قديمة ووضع اسس للمستقبل لتحقيق النظافة المستهدفة بالقاهرة الكبري ومن اهمها الجمع المباشر من المنازل.

من جانبه قال ماجد جورج وزير البيئة  ان التعديل تضمن  عدداً من البنود الهامة التي تهدف إلي تحسين وضع النظافة العامة بشمال وغرب القاهرة خلال الفترة المقبلة، وسيكون هذا التعديل نموذجاً لتعديل عقود باقي الشركات، وشملت البنود المعدلة للعقد محاسبة الشركة بالطن في جميع مراحل الجمع والفرز والتدوير والتخلص النهائي، وتعديل نظام الجمع السكني والتجاري ليكون من الباب إلي سيارة الجمع مباشرة مع إلغاء استخدام الحاويات في الجمع السكني والتجاري.

واكد ان الاولوية الاولي لتطوير منظومة النظافة بالكامل في القاهرة الكبري لتحقيق ادارة النظافة بشكل بيئي وصحي متكامل.

كما تضمنت البنود تعديل نظام النظافة العامة بما يحقق الجودة من خلال العمل بنظام تداخل الورديات ولمدة 24 ساعة والعمل جميع أيام الأسبوع، ورفع اجور العمالة، وإلغاء نشاط الشركة فيما يتعلق بمخلفات الهدم والبناء، بالإضافة إلي تطوير محطات المناولة القائمة وإلغاء المحطات غير المستوفاة للاشتراطات البيئية واستبدالها بمحطات اخرى مع تزويد كافة المحطات بموازين، ودمج المتعهدين وجامعي القمامة بالمنظومة الجديدة.

وقال ان النظام الجديد سيضمن تحول مستوي نظافة العاصمة لما يماثل كبري العواصم العالمية حيث ان العقد الجديد تضمن كل الشروط واجراءات الرقابة المطبقة في العقود الدولية المثيلة.

من جانبه اشار عبد العظيم وزير محافظ القاهرة الي ان من البنود الاخري التي تم تعديلها  نقل نشاط الفرز والتدوير والتخلص النهائي من تلك المخلفات  من موقع الدفن الصحي الحالي بالقطامية إلي موقع المجمع الجديد شمال طريق القطامية  العين السخنة في منطقة يطلق عليها وادي ريحيات ، كما تضمن العقد إلزام  الشركة بتشديد الاشتراطات البيئية والفنية  كي تتوافق مع المعايير الدولية، وإلتزام الشركة بإعداد مخطط عام لاستخدامات الأراضي بالمجمع الجديد بما يحقق أكبر استفادة منها مع مراعاة التوسعات المستقبلية بالإضافة إلي إسناد الإشراف على عمليات الدفن الصحي للمخلفات الصلبة (المرفوضات) لجهة متخصصة عن طريق التعاقد معها بمعرفة وزارة الدولة لشئون البيئة وتطوير وتعديل قوائم الغرامات والمخالفات بما يتناسب مع مخطط التطوير (نظام المحاسبة بالطن)، وبما يضمن قيام الشركة بجميع الإلتزامات والأنشطة المدرجة بالعقد.

وقال ان مقلب الوفاء والامل بمدينة نصر سيتم غلقه تماما ونقله الي خارج القاهرة نظرا لمشاكله الصحية والبيئية.

وبالنسبة لمراحل تنفيذ العقد اوضح نبيل رشدان  مساعد وزير المالية انها ستتم علي عدة مراحل المرحلة الاولي  ستستغرق 6 اشهر من تاريخ توقيع العقد وذلك للقيام بعدة بنود اهمها تجهيز خلايا الدفن الصحي ونقل انشطة الدفن الصحي من القطامية للمجمع الجديد، وبدء محاسبة الشركة بنظام التشغيل بالطن ، اما المرحلة الثانية فتستغرق سنه من توقيع العقد تتضمن انشاء وتجهيز وتشغيل مصانع التدوير بالمجمع الجديد و نقل انشطة التدوير من الموقع الحالي بالقطامية للمجمع الحديد.