الجنيه يرتفع أمام الدولار بعد أسبوعين من التراجع فقد خلالهما 5% من قيمته

  • سعر الدولار ارتفع 28 قرشا خلال 15 يوم ومصرفيون يرجعون السبب لزيادة الطلب على استيراد اللحوم

وكالات

بعد ثلاثة أسابيع من الارتفاع المتوالي في سعر الدولار مقابل الجنيه المصري خسر الجنيه خلالها 5 % من قيمته بما يعادل أكثر من 28 قرشا أمام الدولار ، عاد الجنيه ليسترد بعض خسائره اليوم مسجلا ارتفاعا في قيمته تراوح  من قرشين إلى ثلاثة قروش ” إذ تراوح متوسط سعر صرف الدولار مابين 5.77 جنيه و5.76 جنيه مقابل 5.79 جنيه قبل يومين. وأوضح محمد الأبيض رئيس شعبة شركات الصرافة أن الارتفاعات الأخيرة للدولار بدأت فى الهبوط اليوم “الخميس.

و أرجع مصرفيون-لوكالة رويترز- الارتفاعات الأخيرة لسعر الدولار أمام الجنيه المصري إلى زيادة الطلب لتغطية عمليات استيراد الحبوب واللحوم..نافين وجود أية مضاربات فى السوق ..مؤكدين أن الهدوء بدأ يعود إلى سعر الصرف بشكل طبيعى دون أية تدخلات.

وأشار الأبيض الى أن ارتفاعات الدولار استمرت 15 يوما،وأثرت على سعر الجنيه أمام العملة الأمريكية وفقد من قيمته أكثر من 5 فى المائة.. ورأى الأبيض أن ذلك يعود الى أسباب عالمية خاصة فى التراجع ..مشيرا الى قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بضخ دولارات لتعزيز الاقتصادالأمريكي.

كان بنك الاحتياطي الفيدرالي (المركزى) الأمريكى قد أعلن أمس أنه سيضخ 600 مليار دولار في السوق لتعزيز الاقتصاد الراكد في البلاد.

وأوضح نائب رئيس شعبة شركات الصرافة على الحريري أن الجنيه المصري خسر أمام الدولار خلال الارتفاعات التى حدثت خلاف الفترة القليلة الماضية نحو 28 قرشا مؤكدا فى الوقت نفسه وفرة المعروض من العملة الامريكية.

واعتبر أن من أسباب ارتفاع الدولار حدوث عمليات طلب كبيرة عليه من مستوردي القمح واللحوم لافتا الى قرار البنك المركزى المصري بخفض الغطاء النقدى للتجار لاستيراد اللحوم .

كان البنك المركزى قد سمح فى أوائل أكتوبرالماضى للبنوك بتغطية عمليات استيراد اللحوم والدواجن المجمدة من الخارج دون تحديد نسبة الغطاء النقدى الذى كان مقررا من قبل والبالغ نسبتة 50 فى المائة لمدة سته أشهر.

ورفض الحريري فكرة وجود مضاربة على الدولار فى السوق أدت الى ارتفاعاته .. مؤكدا ان السوق منتظم ومستقر ولايوجد تدخل لان السوق حاليا “عرض وطلب”.

ونبه نائب رئيس شعبة شركات الصرافة الى أن هذا الارتفاع للدولار الأمريكي هو الأعلى منذ خمس سنوات..مشيرا الى أن تحديد الاسعار فى المتقبل سيظل مرهونا بحالة العرض والطلب.

وقال مسئول بإحدى شركات الصرافة :ان الدولار يشهد بالفعل منذ ثلاثة أيام حالة من التراجع امام الجنيه ..مستبعدا تدخل أية جهه فى ذلك ..وقال ان عودة الدولار الى مستواه قبل 15 يوما لايمكن التنبؤ بها.