شركة سعودية تطالب عمرو موسى والأمير سلطان بن فهد بتعويض 18 مليون دولار

  • الشركة تتهم جامعة الدول العربية والاتحاد العربي لكرة القدم بعدم الالتزام باتفاقية وقعتها مع الطرفين

كتبت – سحر القاضي
طالبت شركة سعودية في دعوى قضائية أمام مجلس الدولة بإصدار حكم قضائي بإلزام كلاً من عمرو موسى أمين عام جامعة لدول العربية والأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بدفع 18 مليون دولار تعويض.
وقالت الشركة المختصة بالحلول التنفيذية التفاعلية للهواتف المحمولة والمملوكة لفهد بن عبد الله السديرى في دعواها بأنها قامت بتحرير عقد مع جامعة الدول العربية والاتحاد العربي لكرة القدم منذ مارس عام 1988 لتشغيل الموقع الإلكتروني للاتحاد العربي على الشبكة العالمية للإنترنت وشبكات الاتصالات للهواتف المحمولة والثابتة وإدارته على أسس تجارية على أن يتم توفير خدمة رياضة متقدمة للجمهور عامة محلياً وإقليمياً ودولياً.
ونصت الاتفاقية ـ كما قالت الدعوى ـ على التزامات وحقوق للطرفين الموقعين عليها ومنها تكليف مالكي حقوق البث التليفزيوني والإذاعي بتزويد موقع الاتحاد بنسخ من تسجيلات المباريات الحديثة والأرشيفية لضمها لأرشيف الاتحاد العربي الإلكتروني وحق استخدام مقاطع فيديو من المباريات تشمل الأهداف والفرص الضائعة واللقطات المتنوعة أثناء المباريات، وتزويد الشركة بالوثائق التي تثبت حصولها عل تلك الحقوق إلا أن الاتحاد العربي لم يلتزم بهذه الاتفاقية الأمر الذي منع الشركة من تنفيذ التزاماتها مما دفعها لتحريك الدعوى تعويضاً عن لمبالغ التي أنفقتها مثل إلغاء العقد والمبالغ التي فاتت على الشركة من كسب وعن الأضرار التي أصابتها من إلغاء العقد.