تقرير الطب الشرعي لسائق عبود :المجني علية مصاب بكدمة شديدة في الرأس ..والتباع : أمين الشرطة ضربه بكعب البندقية

  • النيابة تتهم أمين الشرطة بقتل السائق وتحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق

كتب : يوسف عبد اللطيف

كشف تقرير الطب الشرعي المبدئي للصفة التشريحية لسائق عبود أن السائق محمد عبد الرحمن “18 سنه مصاب بكدمة شديدة في الرأس ولم يتم تحديد إذا كانت ناتجة عن السقوط في ترعة الإسماعيلية وارتطامه بجسم صلب أم نتيجة الضرب ولم يحدد سبب الوفاة وان التقرير النهائي سوف يتم الانتهاء منه خلال ساعات .

وتطابق التقرير مع أقوال شاهد العيان أحمد مجدي “16 سنه” تباع المجني عليه ،حيث قال في التحقيقات التي أجراها محمد الضبع مدير نيابة شمال القاهرة أن المجني عليه تم  ضبطه بمخالفة مرورية وتوجه بصحبته إلى إدارة المرور لسداد المخالفة . وهدده أمين الشرطة بالإيذاء . وفوجئ بالمتهم يوجه له السب ويطارده بسلاحه الميري حتى وصل إلى ترعه الإسماعيلية واعتدى عليه  بالضرب ب” كعب الطبنجة ” وسقط في الترعة ولقي مصرعه غرقا  .

وواصلت النيابة تحقيقاتها بالاستماع إلى أقوال محمد إسماعيل – خال المجني عليه – وقال أن ابن شقيقته كان قد تم ضبطه بمخالفة مرورية وتوجه إلى إدارة المرور لسداد المخالفة وفوجئ بمن يبلغه بأن ابن شقيقته خرج من إدارة المرور والشرطة تطارده وبعد ذلك عرف أنه غرق في المياه. واتهم أفراد الشرطة بالتسبب في مصرعه ، وأضاف انه تأكد من قتل المتهم لابن شقيقته حيث توجه إلى موقف عبود واستمع إلى رواية السائقين التي تجزم أن المتهم طارده بسلاحه الميري وألقاه في مياه ترعة الإسماعيلية

بينما نفى “محمود محمد ومحمد رجب” السائقين بسرفيس موقف عبود الاتهامات المنسوبة إليهما بالاشتراك مع المتهم في مطاردة المجني عليه والاعتداء عليه بالضرب

وأضافا أن أمين الشرطة ظل يطارد المجني عليه منالمطاردة.ة المرور حتى وصوله إلى ترعة الإسماعيلية وشاهدا المجني عليه يقفز من أعلى السور ويلقى بنفسه في الترعة وأنكرا صله المتهم بسقوطه .حيث أكد انه بمجرد قفزه من أعلى السور توقف عن المطاردة .

يذكر أن النيابة اتهمت أمين الشرطة بقتل المتهم وأمرت بحبسه  4 أيام على ذمة التحقيق .