أسرة ضحية الإسكندرية الجديد تتقدم بطلب للنيابة للحصول على صورة من تقرير الادلة الجنائية تمهيدا لتقديم بلاغ بتعذيبه

  • الأمن : وجدنا جثة الشاب ملقاة بجوار ترعة المحمودية..ومصادر : صديق الشاب تم اختطافه حتى لا يشهد على الواقعة

الإسكندرية – أحمد صبري ويوسف شعبان :

تقدمت أسرة الشاب احمد شعبان كوته البالغ من العمر 19 عاما بطلب إلي االمحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية للحصول على صورة من تقرير الأدلة الجنائية التي قامت بمعاينة

الجثة وكتبت تقريرمبدئي عن حالته نمهيدا لتقديم بلاغ للنيابة غدا بعد الشكوك التي أثيرت حول أسباب وفاة ابنهم
وقال مصدر رفض ذكر اسمه للبديل أن صديق الشاب وهو الشاهد الوحيد علي واقعه احتجازه تم خطفه وهو الآن محتجز بقسم سيدي جابر منذ عدة أيام لمنعه من الحديث وفضح تفاصيل الحادثة

وكانت البديل نشرت أمس عن أنباء ترددت حول سقوط ضحية تعذيب جديدة في قسم شرطة سيدي جابر بالإسكندرية، بعد العثور على جثة شاب ملقاة بجوار إحدى الترع.

وقالت مصادر مقربة من أسرة الشاب لـ”البديل” إن أسمه أحمد كوتة (19 عاما) ويحمل مؤهلا متوسطا، واتهمت المصادر ضباطا ومخبرين  بـ”تعذيب كوته  داخل القسم حتى فارق الحياة”. وأضافت أن “جنازة احمد شهدت  حضورا أمنيا مكثفا بعد انتشار أنباء تعذيبه خشية أن تتكرر الأحداث التي رافقت الإعلان عن وفاة خالد سعيد”.

وتابعت المصادر “في فترة غياب أحمد عن منزله، وصلت لأسرته أنباء عن كونه يتعرض للتعذيب ومحتجز في القسم، لكن الضباط ردوا أن كوته ليس في القسم أصلا، وبعد يومين تم الإعلان عن العثور على جثته ملقاة بجوار إحدى الترع، وفوجئت أسرة الشاب بالخبر، وحين شاهدوا الجثة كان بادياً عليها آثار اعتداءات”.

يذكر ان البديل نشرت على سبيل الخطأ  أن الأسرة قدمت بلاغ تتهم فيه ضباط القسم بتعذيب نجلهم حمل رقم  4163والصحيح أن الرقم المذكور يخص محضر العثور

على جثة الشاب على ترعة المحمودية بعد غياب 6 أيام

واقرأ أيضاً:

أنباء عن ضحية تعذيب جديدة في قسم “سيدي جابر”