جنايات المنصورة تنهي قتنة ميت القرشي بحبس المتهمين 15 سنة

الدقهلية : مني باشا

أصدرت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار عبد الهادي خليفة حكمها أمس بحبس اميل جرجس عطية وزوجته تيسير جرجس موسي وابنيهما جون 18 سنة وجان 20 سنة وذلك لمدة 15 عام بتهمة قتل محمد رمضان عزت 19 سنة، بعد عام ونصف من التحقيقات والمحاكمات ومحاولات الصلح.

وكانت بداية الجريمة ليلة 29 مايو 2009 الماضي في كفر البربري التابعة لميت القرشي مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، عندما ذهب محمد الطالب بجامعة الأزهر بتفهنا الأشراف لشراء زجاجة مياه غازية من أحد المحال المملوكة لإحدى الاسر المسيحية بالقرية ودفع ” رهنا ” لقاء أخذ الزجاجة، وحين عاد لارجاعها مرة أخري مطالبا اميل جرجس عطية برد الرهن، رفض الاخير، وحدثت مشادة كلامية بين الطرفين سرعان ما تحولت الي اشتباك بالإيدي، وقام محمد بكسر الزجاجة، ما دفع جرجس للغضب هو وزوجته التي قامت باستدعاء ابنيها وقاموا بالاعتداء علي محمد بالضرب وبطعنات سكين حتي فقد وعيه متأثرا بجروحه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة قبل الوصول للمستشفى.

الحادث أشعل الوضع داخل القرية، فحدثت اشتباكات بين مسيحيي القرية ومسلميها، وقام البعض بإضرام النيران  في منازل المعتدين، مما اضطرهم وغيرهم إلى الخروج من القرية في ظل حالة الغضب والحزن التي عاشها أهالي القتيل، إلى أن هدءت ثورة الغضب وتم تشييع الجثمان من قبل آلاف المسلمين.

وفي حين دارت عدة محاولات للصلح كادت أن تتجدد الاشتباكات مرة أخرى بعد عدة اشهر من الحادث، بعد انتشار شائعة تفيد بتنازل أهل القتيل عن القضية، لكن الأمن سيطر على الموقف، وعاد مسيحيو القرية إليها مرة أخرى، وانتظر أهل القتيل كلمة القضاء التي صدرت أمس للوصول إلي حق ابنهم المقتول.