واشنطن تصدق تهديدات “القاعدة” وتعتبرها تهديدا بالغا

البديل – وكالات:

أعلن رئيس هيئة الأركان الأمريكية مايك مولن أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يمثل تهديدا “بالغا” على الولايات المتحدة وأصبح أكثر خطورة عما كان عليه قبل عامين. وأضاف إن “ذراع تنظيم القاعدة هذا فتاك للغاية وأنا أصدق ما يقولونه، أنهم يسعون لمهاجمة الولايات المتحدة”.
وجاء ذلك بعد توعد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بشن مزيد من الهجمات الصغيرة ضد الولايات المتحدة بهدف إحداث خسائر اقتصادية خاصة في قطاع الطيران. وقال التنظيم إن تكلفة إرسال طردين ناسفين من اليمن الى الولايات المتحدة الشهر الماضي لم تتعد4200 دولار. وعثر على الطردين في بريطانيا ودبي مما أدى الى حالة استنفار أمني في أنحاء العالم.
وقال جناح تنظيم القاعدة الذي يتخذ من اليمن مقراله في مجلة “انسباير”: “إنها صفقة رابحة بالنسبة لنا أن نبث الخوف بين صفوف العدو ونجعله مستنفرا مقابل أشهر معدودة من العمل وبضعة آلاف من الدولارات.”  وأضاف “نعرض على عدونا خطتنا مقدما لاننا سبق وأن قلنا أن هدفنا ليس القتل الجماعي بل احداث (خسائر) في قطاع الطيران (وهو قطاع حيوي للغاية للتجارة والنقل بين الولايات المتحدة وأوروبا).