الجمهوريون يكتسحون انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي ب 213 مقعدا مقابل 144 للديمقراطيين

  • النتائج النهائية تحسم مساء اليوم ..ومحللون يعتبرون النتيجة رسالة غاضبة ضد أوباما

نيويورك – رأفت رحيم

في نتيجة كانت متوقعه، استطاع الحزب الجمهوري من إعادة السيطرة على  مجلس النواب في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية بفوزه ب 213 مقعد مقابل 144 مقعداُ لنظيره الديمقراطي حتى وقت النشر. كما استطاع الجمهوريون من تعزيز قوتهم في مجلس الشيوخ بعد زيادة مقاعدهم ب 4 مقاعد كانت من نصيب الحزب الديمقراطي الذي مازال يسيطر على مجلس الشيوخ منذ أربعة أعوام.

لكن الأرقام النهائية للمقاعد لن يتم حسمها قبل وقت متأخر من مساء اليوم   حيث يوجد العديد من اللجان الانتخابية في كاليفورنيا وهاواي مازالت تقوم بعملية فرز الأصوات

لم يكن هناك أية مفاجآت في الولايات الهامة مثل نيويورك أو كاليفورنيا حيث فاز الحزب الديمقراطي بالمقاعد في هاتين الولايتين كالعادة. الولايات المتأرجحة كانت بنسلفانيا وأوهايا هي التي أعطت الحزب الجمهوري السيطرة التي كان يرجوها

وقال جون بينـر- زعيم الجمهوريين في مجلس النواب والمرشح لرئاسته- في كلمته بعد النصر “صوت الشعب الأمريكي كان واضحاُ اليوم في صناديق الانتخابات. لفترة غير قصيرة كانت الإدارة في البيت الأبيض تعمل من أجل مصلحتها فقط وليس لمصلحة الشعب الأمريكي. لكن ذلك قد تغير الليلة”

ويعتبر بعض المحللون السياسيون هذه النتائج رسالة غاضبه إلى إدارة الرئيس أوباما. فالشعب غير راض عن طريقة أداؤه وأكثر غضبا  من أعضاء مجلس النواب والشيوخ الديمقراطيين الذين تجاهلوا ولاياتهم . ويعتبر البعض الآخر أن هذه النتائج هي اختبار صعب للرئيس أوباما وإدارته وأنهم قادرون على العمل مع الجمهوريين للصالح الأمريكي داخليا وخارجيا

استطاع الحزب الجمهوري في العامين الماضين من تحفيز الشعب الأمريكي وشحنهم ضد الحزب الديمقراطي نظراُ للوضع الاقتصادي الصعب في البلاد.