“أون إسلام” يبدأ شعائر الحج التفاعلي على الانترنت عبر “سكند لايف “

كتبت – شيماء المنسي :

في أجواء تمزج بين العالم الواقعي والإفتراضي، يطلق موقع “أون إسلام.نت “مساء اليوم السبت مشروع الحج التفاعلي الذي يقام علي جزيرة الحج داخل عالم سكند لايف ثلاثي الأبعاد الشهير .

وفي احتفالية تعقد بقاعة نفرتيتي بفندق “شبرد”، سيقوم فريق العمل بـ”اون اسلام.نت” بعرض يحاكي مناسك الحج كامل، ويتضمن إجراء تدريب عملي

على الشعائر خطوة بخطوة بإستخدام التقنيات ثلاثية الأبعاد، وإمكانات الصوت وشاشات العرض.

ويطرح موقع “أون إسلام” الذي دشن رسميا في 10 أكتوبر الماضي تحت مظلة “مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية”، مشروعه الجديد بهدف التدريب على أداء المناسك بشكل سليم ، وتقليل الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الحجاج قدر الإمكان، وكما يسعى ايضا لتعريف غير المسلمين – الذين لا يستطيعون زيارة الأماكن المقدسة – بمعنى الحج.

وبحسب القائمين على المشروع، تشمل جزيرة الحج مجسما كاملا للحرم المكي بعد توسعته الأخيرة، بالاستعانة بصور واقعية ذات جودة عالية، وتصميما للمسعى بين الصفا والمروة ومناطق رمي الجمرات، إضافة إلى تصميم لساعة مكة الجديدة أكبر ساعات العالم التي تطل على الحرم المكي، ثم محاكاة للقطار الذي يربط بين منى وعرفات والذي يبدأ تشغيله لأول مرة هذا العام.

وعلى مدى الاسابيع الماضية أتاحت جزيرة الحج التي صممها أون اسلام.نت لزوارها من المسلمين وغير المسلمين محاضرات ودورات تدريبية إرشادية مجانية باللغتين العربية والإنجليزية، تحت إشراف باحثين من الموقع وعلماء من الازهر الشريف.وتسمح هذه الدورات بالتفاعل المباشر بين المحاضر والمتدربين.

ويبلغ متوسط عدد زوار جزيرة الحج يوميا نحو 400 شخص.

واستغرق تصميم وتطوير المناسك لتواكب الواقع نحو 300 ساعة من العمل المتواصل من خلال فريق عمل مكون من 9 أفراد من جنسيات مختلفة حول العالم وهم: المهندسة

المعمارية “توتي لاولي”، و”خولة الشيخ” من البحرين، ووليد ويسترن، وفروزين فاير من مصر، ولارا كرفت (قطر) وزهرة يالين (تركيا) ورووه كازيني “بريطانيا” ، و”مينشا ليتيل” و”عائشة رونو” من فرنسا.

واستعان فريق العمل بمجموعة من الأقراص المدمجة تحتوي على صور وتفاصيل دقيقة للمناسك، ومجموعة من الكتب المصورة في مقدمتها موسوعة “الكعبة المعظمة والحرمان

الشريفان.. عمارة وتاريخا” المصورة لعبد الله محمد أمين كردي.

ويماثل الـ”سكند لايف” الذي يبلغ عدد المسجلين به حاليا نحو 25 مليون شخص، في بنائه شكل الألعاب ثلاثية الأبعاد، ولكن يميزه عنها إمكانيات التفاعل والتعارف بين رواده ، والبيئة المصممة للتعايش ، وإلقاء المحاضرات والتعليم بجانب الترفيه .