ابن رابين يتقدم بمبادرة سلام تدعو لإقامة دولة فلسطينية على حدود 67 والانسحاب من الجولان مقابل التطبيع الاقتصادي

  • هاآرتس : المبادرة تتضمن أن تكون القدس عاصمة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية والاعتراف بإسرائيل منذ إقامتها

كتب – هاشم أبو بكر:

تقدم  رجل الأعمال الإسرائيلي يوفيل رابين ابن رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين و الاقتصادي المعروف كوفى هوبرمان  بمبادرة سلام إسرائيلية نشرت بموقع ” BitterLemons” الإسرائيلي – الفلسطيني بهدف دفع عملية السلام المتجمدة لتكون ردا على مبادرة السلام العربية .

وقالت صحيفة ” هاأرتس ” الإسرائيلية في موقعها الالكتروني إن مبادرة السلام الإسرائيلية تتضمن عدة بنود لحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي  من بينها إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 مع تبادل الأراضي بين الجانبين ،و أن تكون القدس عاصمة الدولتين مع  إيجاد حل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين وان تعترف كل دولة بوحدة واستقلال الأخرى من خلال مباحثات تجرى بين الطرفين، الاعتراف بدولة إسرائيل منذ إقامتها عام 1948  ومساواة المواطنين العرب بالمواطنين الإسرائيليين .

وتطرقت مبادرة السلام الإسرائيلية لتحقيق سلام مع الجانب السوري و دعت إلى الانسحاب من هضبة الجولان والعودة إلى حدود 1967 مع إمكانية تبادل الأراضي بين الجانبين و إبرام اتفاقية سلام مع لبنان شريطة طرد ما أسماه “أي منظمات إرهابية” على الحدود الإسرائيلية ، وتشمل المبادرة أيضا التصدي للتهديدات التي تواجه المنطقة والعمل على وضع رؤية للتقدم الاقتصادي لدول  المنطقة ينطوي على الاعتراف بدولة إسرائيل و التطبيع معها .

ونقلت الصحيفة عن ابن رابين قوله انه يأمل أن  تعيد مبادرة السلام الإسرائيلية المحادثات الجادة بين إسرائيل والدول العربية ، موضحا انه بعد 15 عام على مقتل إسحاق رابين يتطلع الجميع  لرؤية زعماء جادون في المنطقة يحولون المبادرة إلى مسيرة حقيقية على ارض الواقع .

وأوضحت الصحيفة انه سيتم نشر بنود المبادرة كاملة باللغة العربية و العبرية والانجليزية .