صحف إسرائيل: صور عرفات على جدران البيوت في القدس الشرقية ..والجاليات اليهودية تهاجم نتنياهو بسبب الاستيطان

ضباط في الشاباك يقتحمون بيوت نشطاء من حركتي حماس والجهاد لمعرفة تقييمهم للمفاوضات

معاريف : لائحة الاتهام في اغتيال الحريري ستشمل اللواء عاصف شوكت صهر الرئيس السوري.

ترجمة وعرض: أحمد بلال
لقاء سري بين ضباط جهاز الشاباك الإسرائيلي ونشطاء في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والإعلان عن حملة استيطان جديدة أثناء زيارة نتنياهو للولايات المتحدة، واتهام إسرائيلي لعاصف شوكت صهر الرئيس السوري، بالتورط في اغتيال رئيس لبنان الأسبق، رفيق الحريري، وأصوات يهودية ضد إسرائيل، تهاجم نتنياهو أثناء إلقائه كلمته في مؤتمر الجاليات اليهودية، الذي عقد في نيو أوريلنز في الولايات المتحدة الأمريكية، كانت هذه أهم الموضوعات التي ناقشتها الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم.

هاآرتس

نقلت صحيفة “هاآرتس” عن ما وصفتهم بأنهم “مصادر فلسطينية كبيرة” أن مسئولين في الشاباك الإسرائيلي قاموا باتصالات مع نشطاء في حركة حماس والجهاد الإسلامي في جنين، قبل عشرة أيام، وأضافت الصحيفة أن رجال الشاباك التقوا مع وزير شئون الأسرى السابق في حكومة حماس، وصفي كبها، الذي يسكن في جنين، وكل من المحامي فاضل بوشناق، و غسان زريدي و عدنان خضر، القيادي بحركة الجهاد، والأربعة كما تقول “هاآرتس” ليسوا من القيادات العسكرية، وإنما من المسئولين السياسيين في الحركتين، وتابعت الصحيفة الإسرائيلية قائلة أن رجال الشاباك ذهبوا إلى بيوتهم، وأخبروهم أنهم لم يأتوا لاعتقالهم، وإنما للحديث معهم وشرب فنجان قهوة، وأن الأسئلة دارت عن رأيهم في المفاوضات المباشرة، وإمكانية الوصول لاتفاق سلام مع إسرائيل.

“في الوقت الذي يزور فيه نتنياهو الولايات المتحدة .. الدفع بمشروع بناء 800 وحدة سكنية”، تحت هذا العنوان قالت “هاآرتس” أنه قبل حوالي شهر تم التخطيط لبناء 800 وحدة سكنية جديدة في مدينة أريئيل في الضفة الغربية، مؤكدة أن هناك مخطط مصدق عليه بالفعل لإقامة هذا الحي، وأضافت الصحيفة أن منطقة المشروع التي يتم الحديث عنها مدرجة في مخططات الاستيطان منذ الثمانينيات.

يديعوت أحرونوت

من جانبها تابعت “يديعوت أحرونوت” اليوم قرار الحكومة الإسرائيلية بناء 1300 وحدة سكنية في منطقة جبل أبو غنيم، بالإضافة إلى مستوطنة “راموت” في القدس المحتلة، وتحت عنوان “غليان في الولايات المتحدة في أعقاب قرار الحكومة”، نشرت الصحيفة صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي يزور الولايات المتحدة حالياً، وإلى جواره جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي، وقالت الصحيفة أن: “الولايات المتحدة تعرب عن خيبة أملها من القرار وتؤكد أن جهات إسرائيلية تعمل على تخريب عملية السلام”.

وعن المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري، قالت “يديعوت أحرونوت” نقلاً عن من أسمتهم بـ”خبراء إسرائيليين يتابعون سير القضية”، أن لائحة الاتهام ستشمل اللواء عاصف شوكت، صهر الرئيس السوري، بشار الأسد، بالإضافة إلى اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

معاريف

أما صحيفة “معاريف” الإسرائيلية فقد نشرت في صدر صفحتها الأولى صورة كبيرة للشارع الرئيسي في قلندية، وقد علقت صورة للرئيس ياسر عرفات على لافتة كبيرة تقطع الشارع الرئيسي، وقالت الصحيفة تحت عنوان “القدس مقسمة”، أن “وزارة المالية الفلسطينية تعبد الشوارع وتطور الحي وعدد من موظفي السلطة يوجهون السير وصور ياسر عرفات في كل مكان، كلا إنها ليست جنين أو رام الله إنه الحي العربي التابع لبلدية العاصمة”، في إشارة إلى القدس التي يعتبرها الكيان الصهيوني عاصمة له.

ومن القدس، إلى نيو أوريلنز، في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كلمته أمام مؤتمر الجاليات اليهودية المنعقد في الولايات المتحدة، أمام 4000 شخص، إلا ان “معاريف” أكدت في تقريرها أن عدد من الأصوات قد انطلقت داخل القاعة التي يلقي فيها نتنياهو كلمته، من أعضاء جماعة يهودية مناهضة للاحتلال، وعندما شرع نتنياهو في الحديث عن ضرورة وجود تهديد عسكري حقيقي لإيران، ارتفع صوت إحدى الناشطات الأمريكيات اليهوديات قائلة “استمرار الاحتلال يجعل من إسرائيل كياناً غير شرعياً”.