إصدار مذكرة اعتقال بحق مؤسس موقع “ويكيليكس” بتهمة الاغتصاب

  • الموقع تخصص في نشر وثائق تدين البنتاجون والجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان

البديل – أحمد الدريني و وكالات :

أعلنت النيابة العامة السويدية الخميس أنها أصدرت مذكرة اعتقال بتهمة الاغتصاب بحق جوليان اسانج مؤسس موقع “ويكيليكس” المتخصص في نشر الوثائق السرية.

وكان الهجوم على الموقع ومؤسسه قد وصل ذروته حين بث الموقع المتخصص في نشر تسريبات ووثائق بحق الجيش الأمريكي، قبل عدة أشهر، تصوير فيديو يمثل هجوما لطائرة هيلكوبتر أمريكية من طراز أباتشي تسبب في مقتل 12 عراقيا بينهم صحفيين كانا يعملان لحساب وكالة رويترز خلال هجوم نفذته القوات الأمريكية في بغداد عام 2007.

كان هذا الفيديو كافيا لاستفزاز البنتاجون لدرجة غير مسبوقة، وجاء ما بثه “ويكليكس” ليدعم سلسلة طويلة من عمليات النشر المدعومة بالوثائق حول جرائم قوات الاحتلال الأمريكي، بدأت في عام 2007 ولازالت مستمرة حتى اليوم.

وبطبيعة الحال يواجه القائمون على الموقع تهديدات بالغة، وعلى رأسهم المؤسس:جوليان أسانج ، الذي نشر وثيقة رسمية صادرة عن وزارة الدفاع الأمريكية مفادها :”ويكيلكس يشكل خطرا على الجيش الأمريكي”، فضلا عما كشفه الموقع في 18 مارس 2008 عن تخطيط الاستخبارات الأمريكية CIA لتدمير ويكيلكس.

يذكر أن العداء العلني المشهر بين وزارة الدفاع و ويكيلكس لحد اعتقال الأخيرة لمحلل الشؤون العسكرية برادلي مانين قبل أشهر للاشتباه في تسريبه معلومات سرية للموقع، إلا أن جوليان أسانج مؤسس ويكيلكس  لم يثبت ولم ينف علاقة موقعه بجوليان لكنه أبدى استعدادا قويا للدفاع عنه. ورغم توتر العلاقة بين الموقع وبين عدة جهات حكومية أمريكية فإن الصحفيين القائمين عليه لم تطلهم أية اعتقالات أو مضايقات حتى الآن، وهو ما يكفله المناخ العام في الولايات المتحدة وتحرسه بوابات إعلامية عملاقة ومنظمات مجتمعية قادرة على فرض قيما تحررية بعينها، فضلا عن أن ويكيلكس قد اشتهر بسرعة فائقة وصار جزءا من التكوين الإعلامي العام، حتى لو كان أقرب في مفهومه وأسلوبه وطريقة عمله لصحافة المواطن.

وقد حاز محررو الموقع جائزتين مرموقتين وهما جائزة الإيكونومست 2008 لمراقبة حرية التعبير وجائزة أمنسيتي الدولية للكتابة في قضايا حقوق الإنسان.