بكري يتهم مشعل بإنفاق 50 مليون جنيه على الدعاية الانتخابية

  • شكوى بكري للجنة الانتخابات: الوزير وزع 40 ألف حقيبة مدرسية ونشر صفحات إعلانية في الأهرام الاقتصادي والمسائي والجمهورية

كتب نيازي مصطفي

تقدم مصطفى بكرى، عضو مجلس الشعب، بشكوى صباح اليوم، الخميس، إلى المستشار السيد عبد العزيز عمر، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، ضد الدكتور سيد مشعل، وزير الدولة للإنتاج الحربي، منافسه على مقعد الفئات بدائرة حلوان. طالب بكرى في شكواه بفتح تحقيقات عاجلة في مخالفة الوزير لقواعد ولوائح اللجنة العليا للانتخابات، فيما يتعلق بتخطي سقف الدعاية الانتخابية للمرشحين عن 200 ألف جنيه.

وأوضح بكرى في شكواه عدة نماذج للمصاريف التي ينفقها سيد مشعل على الانتخابات، مشيرا إلى أنه وزع 40 ألف حقيبة مدرسية على طلبة المدارس تصل سعر الحقيبة الواحدة قرابة 50 جنيها، بالإضافة إلى نشر صفحات إعلانية بغرض الدعاية الانتخابية بقيمة تصل إلى آلاف الجنيهات بمجلة الأهرام الاقتصادي وصحيفتي الجمهورية والأهرام المسائي.

وأضاف بكرى أن سيد مشعل ذبح 15عجلا بمناسبة عيد الأضحى بقيمة تصل إلى 150 ألف جنيه، كما استغل إمكانات وزارة الإنتاج الحربي، في الدعاية لنفسه وضرب مثالا على ذلك باستخدام مشعل بعض النوادي لعقد مؤتمرات انتخابية، فضلا عن تقديمه “ديسكات للمدارس وأدوات وأثاثات منزلية”. وأضاف بكري في شكواه: «تصدينا من قبل لعمليات التزوير بقوة القانون، واستطعنا فرض إرادتنا والدخول لمجلس الشعب والدفاع عن حقوق العمال والغلابة ومهما فعلوا ومهما فتتوا الدائرة لابد أن ينتصر الحق في النهاية لأن حلوان أكبر من أن يغيروا إرادتها».
وتساءل بكرى عما تقوله الحكومة حول مراقبة الانتخابات، والدعاية الانتخابية في الوقت الذي ينفق فيه الوزير ٥٠ مليون جنيه على الدعاية الانتخابية بداية من لافتات الدعاية الانتخابية حتى الهدايا، وجميعها من أموال الإنتاج الحربي، وقال بكرى” إن وزير الإنتاج الحربي لم يدخل المعصرة أو حدائق حلوان أو العزبتين منذ ٥ سنوات، بينما كنت أحارب من أجل توصيل الكهرباء كان هو يتفرج”.