“نزلة السمان “..فيلم بطولة جماعية يناقش زواج المصريات من العرب ومشاكل الجنسية

  • أمل رزق: لا أخشي دور الراقصة وعلاء مرسي حقق حلم حياتي

كتب- صفاء عبد الرازق:

تستعد الفنانة أمل رزق تصوير الفيلم السينمائي ” نزلة السمان” للمخرج محمد شورى داخل احد الكباريهات بشارع الهرم الفيلم تأليف إيهاب ناصف بطولة مجموعة كبيرة من النجوم  وعفاف شعيب واحمد راتب ومحمود الجندي وعلاء مرسي وإيهاب فهمي وسليمان عيد وميسرة والوجه الجديد ماهي ورشا سامي العدل.

تدور أحداث الفيلم في نزلة السمان بشارع الهرم وتعكس علاقات أهل المنطقة مع السياح والتعامل مع الآثار والكباريهات والزواج من الأجنبيات وزواج المصريات من العرب ومحاولات الحصول على الجنسية المصرية وكيفية معالجة هذه المشاكل

تجسد الفنانة أمل رزق شخصية “ملبن” الفتاة الريفية الجميلة التي تحضر إلى القاهرة ونقابل صاحب كبارية يقنعها بالعمل كراقصة ولكنه يحاول استخدامها للإيقاع بالسياح العرب فترفض وتتجه للعمل في إسطبل خيل ويطاردها صاحب الكباريه فتستغيث بأهل النزلة للوقوف بجوارها

تقول أمل رزق:كان حلمي أن أشارك في فيلم سينمائي بطوله جماعية خاصة بعد نجاح الأعمال التليفزيونية التي شاركت فيها وتم عرضها على الشاشة الصغيرة في رمضان وهى “القطة العاميا” أمام حنان ترك و”مذكرات سيئة السمعة”أمام لوسي و”سامحني يا زمن”أمام خالد زكى وبوسي ولذا فأنا اعتبر رمضان هذا العام وش السعد علىّ.

وتضيف :رشحني للاشتراك في الفيلم زميلي الفنان علاء مرسى الذي عملت معه في مسلسل القطة العميا “واخبرني بأنة سيتجه للإنتاج السينمائي وأنة اختار أبناء جيله من شباب الفنانين للاشتراك في الفيلم وهذه التجربة سيحسبها التاريخ لعلاء مرسى لأنها ستخلق جيل جديد من شباب السينما مثل تجربة فيلم “إسماعيلية رايح جاى” التي فتحت الباب لانطلاق جيل جديد من النجوم . وكذلك تجربة فيلم سهر الليالي التي أفرزت أربعة نجوم شباب هم شريف منير واحمد حلمي خالد أبو النجا وفتحي عبد الوهاب وأربعة نجوم بنات هن منى زكى وعلا غانم وجيهان فاضل وحنان ترك و بدا معها الاعتماد على فكرة تكون هي البطل

وتطالب أمل بتكرار التجارب من هذا النوع والتي تفتح الباب أمام عدد كبير من الفنانين للحصول على فرصته

وحول دورها في الفيلم تقول : ” أنا استعديت للدور تماما لان السينما مختلفة والبروفات استمرت فترة طويلة حتى وصلنا بالاسكريبت للشكل النهائي للتصوير و كل الفنانين المشاركين في الفيلم نفذوا طلب المخرج بالابتعاد عن الشكل المعروف لكل ممثل”.

أضافت:لم اخش من تقديم دور الراقصة لأنة يدخل في سياق درامي لان كل الحكاية رقصة واحدة وسط ثلاثة أغنيات يقدمها المطرب محمد الحسيني أقدمها بجلابية في الإطار الذي يعرفه الجمهور عنى من خلال تركيبتي واحترامي لذاتي خاصة وأنة لون جديد لم أقدمه من قبل

قالت :ميزانية الفيلم ستة ملايين جنية وسيعرض في أجازة نصف العام