أسماء شحاتة: أصبحت «اخوانية» بسبب «أمن الدولة»

  • الشرطة اقتحمت منزلنا وقبضت على والدي وحاكموه عسكريا فشعرت أن النظام «سرق بيتنا»

“اتولدت لاقتني في بيت إخوان، ولغاية ما عدي من عمري حوالي 13 سنة مكنتش أعرف يعني أيه إخوان.. لغاية ما لقيت أمن الدولة بيدخل بيتنا وبيقبض علي أبويا وبيقدمه للمحاكمة العسكرية” هكذا بدأت أسماء شحاته، 27 عاما، خريجة كلية آداب جامعة المنوفية، وتضيف قائلة” وقتها بس بدأت اسأل يعني أيه إخوان، وأفهم إن أبويا إتحاكم واتسجن 3 سنين لمجرد إنه بيقول قال الله وقال الرسول، وده مش عاجب النظام، وقتها بدأت أقرأ كتب وجرائد، بدأت صورة النظام السيئة تتضح أمام عيني التي لازالت طفلة، أنا كنت بشوف والدي ازاى بيتعامل مع الناس في البيت وفي الشارع، ومكنتش فاهمه بأي ذنب ممكن الراجل ده يتسجن؟ إتحرمت منه 3 سنين، دخل السجن وأنا في ثالثة إعدادي وخرج منه وأنا في ثالثة ثانوي.. كنت خلال الوقت ده حاسة إن النظام سرقني وسرق بيتنا، وظلم أمي وأبويا.”

“بدأت نشاط سياسي من أول ما دخلت الكلية وشاركت في المظاهرات من أجل فلسطين واستشهاد الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، كان هذا منذ أكثر من سبع سنوات، وكان أقصي شيء بيعمله الأمن أنه يحاصر المظاهرة مكانش فيه ضرب بنات وهتك أعراضهن زي ما حصل بمرور السنين، وفي أخر سنة في الجامعة بدأت أقدر أتعامل مع الناس وأقنعهم بفكرتي التي اعتنقها، كنت وقتها حاسة إن عندي نضج كافي يسمح لي أعمل ده بعيدا عن رؤية الطفلة المتأثرة بإعتقال والدها، وكان لي نشاطي علي شبكة الإنترنت، ومؤخرا اشتركت في مجموعة “كلنا خالد سعيد” علي موقع الفيس بوك الإجتماعي، وشاركت في الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها المجموعة بمحافظة المنوفية، وما زالت إلي الآن منضمة للإخوان، ولن أستطيع أن أقيم مواقفهم السياسية الأخيرة ربما بسبب فرق السن والخبرة فهم أدري بما يفعلونه، كما أننا لدينا قنواتنا الشرعية داخل الجماعة والتي من خلالها نستطيع أن نوصل لهم آرائنا وانتقاداتنا وهم يسمعونها، لكن ما أستطيع أن أقوله إن انتمائي لفكرة الإخوان وليس لشخوصهم، فالأشخاص علي أي حال تتغير.”

“كل ما أحلم به الآن هو أن أجد نفسي في بلد آمن، أستطيع أن أتحرك في شوارعه وأتنفس هوائه بحرية، حلم بسيط ككل أحلامنا، فنحن أصبحنا لا نحلم بأكثر من عمل مستقر وتكوين أسرة مستقرة، أحلام بسيطة لكنها تبدو الآن مستحيلة التحقق.”

بعد النكسة: سهام وليلى وشهرت وأمل وسوزان وعايدة ..فتيات على جبهة الوطن

90 عاما من النضال: نساء يواجهن الاحتلال