من أنديرا غاندي الهندية إلى ديلما البرازيلية : السيدة الرئيس .. نساء يحكمن العالم

  • 31 سيدة وصلن لكرسي الرئاسة و32 ترأسن الحكومات منذ الحرب العالمية الثانية
  • مناضلات خرجن من المعتقل لسدة الحكم.. ورئيسة سريلانكا علقت البرلمان وأهدت رئاسة الحكومة لوالدتها

لم تعد المرأة مجرد “ملحق” للرجل، حتى وإن واجهتها عقبات اجتماعية أو تراث ذكوري، فالمرأة اليوم تحصد ثمار سنوات طويلة من الكفاح من أجل نيل الحقوق. من ايسلندا إلى ليبريا، ومن الارجنتين إلى سريلانكا مرورا بالهند والفلبين ونيكاراجوا وغيرها، وصلت النساء إلى أعلى مراكز السلطة السياسية. فأصبح هناك 31 رئيسة ، و32 رئيسة وزراء منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية أحدثهن رئيسة البرازيل، ديلما روسيف
في هذا الملف ترصد “البديل” السيرة الذاتية لنساء وصلن لأرفع مناصب الحكم، ورسمن قصص نجاح وفشل، معارضة وحكم، بعضهن تقمصن دور “الديكاتور” وآخريات قدن شعبونهم للحرية
في هذا الملف نتابع كيف حكمت المرأة العالم، ونكشف كيف أن وصول المرأة للحكم أثبت أن الديكتاتورية لا تفرق بين ذكر وأنثى. فطبيبة شيلي التي وصلت لمنصب الرئاسة بعد سنوات من الاعتقال والتعذيب كانت امرأة تضع نصب عينيها مصلحة بلادها، أما رئيسة سيرلانكا فقد تقمصت دور الديكتاتور فعلقت البرلمان، وأقصت المعارضة ومنحت والدتها رئاسة الحكومة 3 دورات متتالية.

أعدت الملف: نور خالد

اقرأ أيضا :

المرأة والحكم: من المعتقل إلى قصر الرئاسة

حصاد نصف قرن.. العالم تحت قيادة النساء

4 عربيات يترشحن للرئاسة.. ومصر مازالت تناقش”المرأة القاضية”